سياحة وسفر

برج إيفل اسطورة الهندسة المعمارية في القرن 20

برج إيفل – لنذهب اليوم مع أبو العريف في رحلة الي مدينة النور باريس لمشاهدة اهم معالهما، بل واهم معالم أوروبا، برج ايفيل هو أحد أشهر المعالم الموجودة في أوروبا والعالم.

إذا كنت ترغب في زيارة باريس بتأكيد سوف تذهب لزيارة برج ايفل الشهير ولهذا ابو العريف يستعرض العديد من المعلومات عن البرج منذ ولادة فكرة البناء وحتى الان.

يوجد برج ايفيل في منطقة الشمال الغربي لحديقة شامب دي مارس بمدينة باريس بالقريب من نهر السين، ويعتبر أحد عجائب الدنيا السبع، وهو من اهم الأماكن السياحية في باريس جذباً الزوار.

برج إيفل هو برج شبكي من الحديد المطاوع تم تسميته على اسم المهندس غوستاف إيفل، الذي قامت شركته بتصميم وبناء البرج. وقد تم بناؤه من عام 1887 إلى عام 1889. وقد انتقده في البداية بعض كبار الفنانين والمثقفين الفرنسيين لتصميمه، لكنه أصبح رمزًا ثقافيًا عالميًا لفرنسا وواحدًا من أكثر المعالم المعروفة في العالم.

يبلغ ارتفاع البرج 324 مترًا (1،063 قدمًا)، وهو تقريبًا نفس ارتفاع المبنى المكون من 81 طابقًا، وأطول مبنى في باريس. قاعدتها مربعة، بقياس 125 مترًا (410 قدمًا) على كل جانب.

 

خلال بنائه، تجاوز برج إيفل نصب واشنطن ليصبح أطول هيكل من صنع الإنسان في العالم، وهو اللقب الذي احتفظ به لمدة 41 عامًا حتى تم الانتهاء من مبنى كرايسلر في مدينة نيويورك في عام 1930. كان أول هيكل يصل إلى ارتفاع 300 متر. نظرًا لإضافة هوائي البث في الجزء العلوي من البرج في عام 1957، أصبح الآن أطول من مبنى كرايسلر بمقدار 5.2 متر (17 قدمًا). باستثناء أجهزة الإرسال، يعد برج إيفل ثاني أطول مبنى قائم بذاته في فرنسا بعد جسر ميلاو.

يحتوي البرج على ثلاثة مستويات للزوار، مع مطاعم في المستويين الأول والثاني. يبلغ ارتفاع المنصة العلوية للمستوى الأعلى 276 مترًا (906 قدمًا) فوق سطح الأرض.

ما سبب بناء برج ايفل؟

بنِي برج إيفل الشهير احتفاءً بمرور مئة عام على الثورة الفرنسية التي بدأت عام 1789م، إذ عقِدت مسابقة لاختيار التصميم الأفضل والأكثر مناسبة لهذا الحدث، وقد وقع الاختيار على تصميم برج إيفل المميز من بين 107 آخرين، ليبني تزامناً مع انطلاق معرض يونيفرسال العاشر المقام في باريس.

ينسب تصميم برج إيفل إلى موريس كويشلن وإميل نوغير، وهما مهندسان بارزان يعملان في شركة ايفل للإنشاءات، وتم تقديم صور وتصميم البرج لا اول مرة خلال الاحتفال بالذكرى المئوية للثورة الفرنسية. اعترف إيفل علناً بأن الإلهام للبرج جاء من مرصد لاتينغ الذي بني في مدينة نيويورك في عام 1853.

تم إضافة عدة تغيرات على تصميم البرج حتى قام ايفل بتقديمه الي جمعية المهندسين المدنيين في باريس بعد مناقشة المشاكل التقنية والتأكيد على الاستخدامات العملية للبرج، واثناء عرضه أنهى ايفل حديثه بقوله إن البرج سيرمز لن يرمز فقط الي فن الهندسة الحديث، ولكن أيضًا الي عصر العلم والصناعة الذي نعيش فيه، والذي تم والذي نهضو من خلال الحركة العلمية العظيمة للقرن الثامن عشر وثورة 1789، التي سيتم بناء هذا النصب التذكاري كتعبير عن امتنان فرنسا.

تعرف علي ما حدث فى مثل هذا اليوم 5 أبريل

برج ايفل يواجه انتقادات

كان البرج المقترح موضع جدل وانتقادات من العديد من الفنانون والمعماريين في فرنسا، وقد اعتقد هولا جميعا انه لم يكون هناك أي بناء تم بناؤه على ارتفاع يصل إلى 300 متر على من قبل، ويعتقد الكثير من الناس أنه مستحيل. كانت هذه الاعتراضات عبر عن نقاش طويل الأمد في فرنسا حول العلاقة بين العمارة والهندسة. وصل الأمر إلى ذروته مع بدء العمل في شامب دي مارس تم تشكيل “لجنة من ثلاثمائة عضو” (عضو واحد لكل متر من ارتفاع البرج)، بقيادة المهندس المعماري البارز تشارلز غارنييه وتضم عدد من أهم الشخصيات للفنون، تم إرسال عريضة بعنوان “فنانون ضد برج إيفل” إلى وزير الأشغال والمفوض للمعرض أدولف ألفاند.

غوستاف إيفل يرد على الانتقادات

رد غوستاف إيفل على هذه الانتقادات بمقارنة برجه مع الأهرامات المصرية، قائلا: “سيكون برجي أطول صرح أقامه الإنسان على الإطلاق. ألن يكون أيضًا فخمًا في طريقه؟ ولماذا يصبح شيء مثير للإعجاب في مصر قبيحًا ومضحكًا في باريس؟ ” كما تم التعامل مع هذه الانتقادات من قبل إدوارد لوكروي في خطاب دعم مكتوب إلى ألفاند.

بعد مرور بعض الوقت بدا المتظاهرين في تغير رأيهم عندما تم بناء البرج. بقي الآخرون غير مقتنعين. يفترض أن غاي دي موباسان كان يتناول طعام الغداء في مطعم البرج كل يوم لأنه كان المكان الوحيد في باريس حيث لم يكن البرج مرئيًا.

برج ايفل

بناء برج ايفل

تم الانتهاء من الرسومات النهائية لبناء البرج عام 1884، ليبدأ الحفر في موقع البرج في 28 يناير عام 1887، وقد استغرقت مدة وضع دعامات البرج ما يقارب الخمسة أشهر فقط، إذ وضعت أولى الأساسات في الأول من يوليو عام 1887، بينما استغرقت عملية تجميع القطع المعدنية المكونة له واحداً وعشرين شهراً. وتجدر الإشارة الي انه قد تم استخدام 18038 قطعة من الحديد لبناء البرج، تم ربط هذه القطع الحديدية بعدد 2.5 مليون مسمار وقد ساهم في بنا البرج ما بين 150 و300 عامل.

وعلى مدار عام في 11 أبريل عام 1888، تم الانتهاء من أول طابق بالبرج تلاه الثاني في 14 أغسطس 1888، في حين تم الانتهاء من المرحلة النهائية في 31 مارس 1889، أي تم الانتهاء من إنشائه بعد عامين وشهرين وخمسة أيام فقط.

وقد استغرقت مدة وضع دعامات البرج ما يقارب الخمسة أشهر فقط، إذ وضعت أولى الأساسات في الأول من يوليو عام 1887، بينما استغرقت عملية تجميع القطع المعدنية المكونة له واحداً وعشرين شهراً.

انتهت أعمال الطابق الأول من البرج في عام 1888، أغسطس من نفس العام انتهت أعمال الطابق الثاني، ثمّ انتهى العمل بالبرج، وافتتح رسمياً في 31 مارس عام 1889، ليستغرق بناؤه مدة تقارب سنتين وشهرين وخمسة أيام، وهي مدة زمنية قياسية نظراً للإمكانيات المتاحة للعاملين في تلك الفترة.

وقد تميز هذا العمل الفني بالدقة المتناهية كما شهد له المؤرخون في ذلك الوقت، بالرغم من التكلفة البسيطة. بنِي برج إيفل الشهير احتفاءً بمرور مئة عام على الثورة الفرنسية التي بدأت عام 1789.

حافظ علي صحتك مع ابو العريف وتعرف علي أفضل الأطعمة في تعزيز المناعة والجهاز المناعي

المصاعد في برج ايفل

 في شهر مايو من عام 1889، سمح للزوار بدخول البرج، ولكن كان على 30 ألف زائر صعود ما يقرب من 1710 درجات سلم للوصول إلى القمة، وفى نهاية نفس الشهر، تم تركيب المصاعد في البرج.

كان تجهيز البرج بمصاعد للزوار مصدر قلق كبير للجنة الحكومية المشرفة على البناء. على الرغم من أنه من المتوقع أن يرتفع بعض الزوار إلى المستوى الأول، أو حتى المستوى الثاني، فمن الواضح أن المصاعد هي الوسيلة الرئيسية للصعود.

كان بناء المصاعد للوصول إلى المستوى الأول بسيطًا نسبيًا، ولكن التحدي الأكبر كان في كان تركيب المصاعد إلى المستوى الثاني والثالث لأن المسار المستقيم كان مستحيلًا. لم ترغب أي شركة فرنسية في القيام بالعمل. قدم الفرع الأوروبي لشركة اوتيس برازار عرضًا ولكن تم رفضه في البداية ليتم بعد ذلك منح الشركة عقد تركيب المصاعد في برج ايفل.

افتتاح برج ايفل

تم الانتهاء من الأعمال الهيكلية الرئيسية في نهاية مارس 1889، وفي 31 مارس، احتفل إيفل بقيادة مجموعة من المسؤولين الحكوميين، يرافقهم ممثلون للصحافة، إلى قمة البرج. نظرًا لأن المصاعد لم تكن قيد التشغيل بعد، تم الصعود سيرًا على الأقدام، واستغرق الأمر أكثر من ساعة، مع توقف إيفل بشكل متكرر لشرح الميزات المختلفة في البرج.

في تلك الاثناء كان لا يزال هناك عمل يجب القيام به، وخاصة في المصاعد والمرافق، ولم يتم فتح البرج للجمهور إلا بعد تسعة أيام من افتتاح المعرض في 6 مايو وحتى ذلك الحين، لم تكتمل المصاعد.

وقد حقق البرج نجاحًا فوريًا مع الجمهور، وقام ما يقرب من 30.000 زائر بصعود 1710 خطوة إلى القمة قبل دخول المصاعد الخدمة في 26 مايو. تكلفة التذاكر 2 فرنك للمستوى الأول، 3 للمستوى الثاني، و5 للأعلى، مع قبول بنصف السعر يوم الأحد، وبحلول نهاية المعرض كان هناك 1،896،987 زائر.

بعد الظلام، أضاء البرج بالمئات من مصابيح الغاز، وأرسل منارة من ثلاث الألوان اضوائها في سماء باريس. تم استخدام كشافين مثبتين على سكة دائرية لإضاءة المباني المختلفة للمعرض.

عند بنا برج ايفل كان من المخطط ان يتم تفكيكه بعد 20 عامًا، كان من المقرر تفكيكها بتحديد عام 1909، عندما تعود ملكيتها إلى مدينة باريس. كانت المدينة قد خططت لتفكيكها لذلك تم تصميمه ليكون سهل الفك ولكن بما أن البرج أثبت قيمته لأغراض الاتصال، فقد سمح له بالبقاء بعد انتهاء صلاحية التصريح.

في اعلي البرج يوجد شقه استخدم إيفل للقيام بملاحظات الأرصاد الجوية، واستخدم أيضًا البرج لإجراء تجارب على عمل مقاومة الهواء على الأجسام المتساقطة.

تم استخدام البرج لإجراء البث الإذاعي منذ بداية القرن العشرين. حتى الخمسينيات، كانت مجموعات من الأسلاك الهوائية تمتد من اعلي البرج لتصل الي قاعدته في شارع دي سوفرين وشامب دي مارس. وقد تم توصيلها بأجهزة إرسال ذات موجات طويلة في المخابئ الصغيرة.

في عام 1909، تم بناء مركز راديو دائم تحت الأرض بالقرب من العمود الجنوبي، والذي لا يزال موجودًا حتى اليوم. في 20 نوفمبر 1913، قام مرصد باريس، باستخدام برج إيفل كجوي، بتبادل الإشارات اللاسلكية مع المرصد البحري للولايات المتحدة، الذي استخدم جويًا في أرلينغتون، فرجينيا. كان الهدف من عمليات الإرسال تلك هو قياس الفرق في خط الطول بين باريس وواشنطن.

 اليوم، تبث إشارات الراديو والتلفزيون الرقمي من برج إيفل

ولايزال برج ايفل شاهد علي العصر وعلى التقدم الهندسة المعمارية في عصر النهضة التي شهدتها اوروبا عقب الثورة الفرنسية كما يظل برج رمزا لتحرر فرنسا من العصور المظلمة.

مصادر عن برج ايفل

87 / 100
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق